رحلات سياحية تبوك

الذهاب في رحلات سياحية تبوك واحد من أنشطة السفر الأكثر رواجًا في المنطقة العربية، يرجع ذلك إلى أن السياحة في تبوك واحدة من أنماط السياحة الغنية بالأنشطة والفاعليات الحيوية متعددة الأشكال والمستهدفات، فالمنطقة مع اتساعها الجغرافي ومع كونها البوابة الشمالية للجزيرة العربية ومع إطلالاتها الساحلية على البحر الأحمر، اجتمعت فيها صور وأنواع السياحة المختلفة، ففيها الأنشطة البحرية الشيقة، والتاريخ والمعرفة والتراث لما كانت عليه كأحد أهم طرق التجارة والسفر من وإلى الجزيرة، ثم إنها عصرية تجمع كل مقومات الحداثة السكنية والترفيهية.

افضل فنادق تبوك

مكانةً المدينة على خريطة السفر العربية والعالمية ساهم في امتلاكها أنماطٍ مُتميزة من فنادق تبوك العصرية والمُتنوعة، حيث أجود مرافق الخدمة والترفيه، وحيث الأسعار المتوسطة في متناول الجميع.

اعرض الفنادق موقع وجهات
افضل فنادق تبوك

1- مسجد التوبة أو مسجد الرسول

ويُعرف أيضًا باسم المسجد الأثري، وهو واحد من أهم مراكز السياحة في تبوك لتاريخه الممتد الذي يعود للعام التاسع الهجري، وكذلك لمكانته الإسلامية المرموقة، فهو الموقع الذي تأسس مسجدًا إبان غزوة تبوك وأدى فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم الصلوات الخمس لعشر ليالٍ متصلة، فضلًا عن كونه أول المساجد تشييدًا في عهد الخلفية الراشد عمر بن عبد العزيز، ثم جُدد هذا البناء إبان الخلافة العثمانية، وتحديدًا بالعام 1651م، فتحول من بناية من الطين وسعف النخيل إلى مبنى بالحجر غني بالنقوش والزخارف الإسلامية، يُضاف لذلك موقعه في قلب البلدة القديمة وعلى مقربة من قلعة تبوك وسوق الجادة التراثي، ومن ثَم زيارته خليط من مجموعة أنشطة ومكتسبات روحية وتاريخية.

رحلات سياحية تبوك

2- قلعة تبوك

لا تؤدى رحلات سياحية تبوك دون زيارة هذه القلعة التاريخية الحصينة، نظرًا لكونها واحدة من أقدم المعالم المعمارية بالجزيرة العربية كلها، كما أنها صاحبة تاريخ ممتد في صد العدوان الخارجي عن شبه الجزيرة العربية كلها، وبعد أن تحولت قاعاتها الداخلية إلى متحف، زادت متعة زيارتها بالتعرف على طبيعة وشكل الحياة الإسلامية والعربية بدقة بالغة عبر مئات المعروضات والتحف التاريخية المتنوعة الأزمنة، منذ صدر الإسلام الأول وصولًا إلى العصر الحديث، ومرورًا بالعصور الأموية والعباسية والعثمانية، زِد على ذلك أن القلعة بذاتها تحفة معمارية عربية مدهشة بأبراجها المرتفعة وقاعاتها المتداخلة وفناءها الداخلي الفسيح.

رحلات سياحية تبوك

3- جبل اللوز

واحد من متنزهات تبوك الرائعة بما تضمه من مقومات طبيعية وترفيهية مختلفة، فالمكان ابتداءً يتقارب مع المنطقة الجبلية الواقعة شمال غرب المملكة قرب حدودها الجغرافية مع المملكة الأردنية، تضم تلك المنطقة جبلًا يرتفع لما يزيد على 2500 متر فوق سطح البحر، وهو امتداد طبيعي لسلاسل جبال السروات الممتدة من غرب تبوك حتى وادي رم الأردني، ومن أسفله سهل منبسط خصب كان قديمًا بيئة مناسبة لنمو أشجار اللوز طبيعيًا، بالمنطقة أيضًا نقوش صخرية وكتابات إسلامية يعود تاريخ بعضها لنحو 10 آلاف عام قبل الميلاد، حيث كان ممراً تجاريًا هامًا إبان الحقبة النبطية، وبذلك تجمع الزيارة معارف تراثية واستمتاع بالطبيعة المتعددة المكونات والحيوية والنشاط في الهواء الطلق، لا سيما مع التجهيز بأهم المرافق الخدمية والترفيهية العصرية من مطاعم وكافيهات ومجالس للراحة.

رحلات سياحية تبوك

4- قرية اكوا بارك

أحد أشهر وأهم اماكن سياحيه تبوك للعوائل حيث سيقضي الجميع أطفالًا وبالغين أوقاتًا عائلية سعيدة ومبهجة، تمنحها مجموعة رائعة ومختلفة المساحات من أحواض السباحة العصرية، والتي يقوم عليها تشكيلة من الألعاب المائية مختلفة المستويات لتناسب جميع الأعمار، فضلًا عن جلسات عائلية فسيحة ومظللة تلتف حول بحيرات وتكوينات مائية اصطناعية، حدائق ومسطحات نباتية ممتدة، مطاعم ومقاهي، مناطق ألعاب حركية للأطفال.

رحلات سياحية تبوك

5- شاطئ القف

كل رحلات سياحية تبوك تُضمن هذا الشاطئ البكر ضمن برامجها، لأنه ذو رمال ذهبية رائعة ومياه فيروزية ضحلة، ولذا مكان مميز للمارسة السباحة وجميع الرياضات البحرية الشيقة والمثيرة، وكذلك مميز في الاسترخاء والاستجمام في الهواء الطلق بجاهزيته بالمرافق اللازمة، وكذلك بانتشار أشجار الشورى خلاله، بالإضافة إلى تقديم المنتجع القائم عليه أنواع متعددة من مرافق الترفيه، منها ألعاب مائية متعددة المستويات على أحواض سباحة متعددة المقاسات، مطاعم وكافيهات، مناطق ألعاب للأطفال.

رحلات سياحية في تبوك